القهوة السعودية وسبب تسميتها و ارتباطها الثقافي

احدى القواعد السلوكية التي وثقت علاقة القهوة السعودية بالكرم العربي وآداب الضيافة , هي مقولة : الأول للهيف والثاني للضيف والثالث للكيف . فكان وجود القهوة في المكان دليل كرم وعربون ضيافة ورسالة سلم وتفاهم , مع الضيف الجديد .تمدد دور القهوة من مشروب للضيافة و ” الكيف ” الى ايقونة ثقافية تراثية متجددة , وكما أن للدول دلالة تاريخية كالأهرامات والأنباط مثلاَ فالقهوة السعودية دلالة على وجهة المملكة العربية السعودية .

القهوة السعودية

في هذه السنة ومع الإحتفاء باليوم العالمي للقهوة محليا وعالميا عملت وزارة الثقافة على تغيير مسمى القهوة داخل المملكة الى القهوة السعودية لما فيه من ارتباط ثقافي وتاريخي وتراثي للملكة العربية السعودية وجرى هذا التغيير رسميا . تزامنا ايضا مع اليوم العالمي للقهوة فقد فعّلَتْ وزارة الثقافة مهرجان القهوة السعودية بمحافظة جدة بحضور نخبة من الجهات ذات العلاقة من ضمنهم جبلية , التي كانت لها دور رئيسي وفعال ومساهمة حقيقية في نجاح أهداف المعرض بتواجدها , مما هو في الأساس ضمن رسالتها الرئيسية في تحويل محصول البن المحلي الى ايقونة الجودة المحلية والتعريف بمنتجات البن السعودي محليا وعالميا من خلال انشطتها ومشاركاتها الفاعلة .

ماهو سبب تسمية القهوة السعودية بهذا الإسم ؟

بداية َ , نتفق جميعاً أن هناك صحوة ثقافية وفكرية ورؤية مختلفة , لكل مايتعلق بالمملكة العربية السعودية , ولما للمملكة من ارتباط ثقافي وتراثي بالقهوة الشقراء منذ القدم فكان حرصا من المملكة أن يكون الإسم ; للقهوة الشقراء التي هي من ثقافة ارضها واصالة انتسابها , هو القهوة السعودية فكان تغيير المسمى لافتاً وأصبح حديث الرأي العام عند إعلانه رسمياً وتزامنا مع ذلك ننوه بتبني أرامكو دعم المزارعين والبنية التحتية في فترة ليست بالكثير قبيل اعلان تغيير المسمى الرسمي للقهوة الشقراء الى القهوة السعودية في ظل هذه الانشطة والمساهمات على الصعيد الحكومي والشركات الخاصة يمكننا معرفة ماهو التحول والرؤية الوطنية لجعل القهوة السعودية أيقونة ثقافية تتأصل رسالتها في في أن القهوة السعودية ليست مشروب فحسب فهي الرابط الثقافي والتراثي داخل المملكة خصوصا مع التوجه الوطني ورؤية السعودية نحو جعل المناطق المحلية مثل جازان كمناطق مصدرة للبن المحلي لتكون السعودية في مصاف الدول المصدرة للبن بشكل يدعم الاقتصاد في كل جوانبه.

الإبتعاث والقهوة السعودية

ينطلق المبتعث في بلاد العام سام بلغة غير التي يتحدث بها ويشاهد وجوها غير التي عهدها , ويرافق شخصيات من ثقافات مختلفة , فلا يكاد هذا المبتعث الغريب على تلك البلاد يصل الى هناك إلا و (عزبته ) شنطة العدة وادوات التحضير للقهوة السعودية برفقته حتى تبقى رائحة غليان القهوة تقربه إلى ديرته وتسترجع له الذكريات في لمة عائلته وأصدقائه لتؤنس وحشته وألم الغربة فغالبيتهم لا يستغنون عنها لذلك هي الأنس والسكن والباب الواسع على ثقافته وذكرياتها التي هو في غربة عنها حتى وإن تيسر للمغترب السعودي لقياه بمن يتعرف عليهم او أصدقاء او معارف جدد فهي مفتاح اللقاء الأول ومرساة العلاقة وهي الحاضرة دائما بتفاصيلها المشبعة برائحة عادات وتقاليد وتراث المملكة .

الحاجة أم الإختراع

عرفنا أن القهوة كمشروب تقليدي , لا تدخل بشري فيه أو صناعي الا في قطف وتجفيف حبات البن , لكن مع الإنفتاح الثقافي وتوسع دائة ثقافة القهوة عالميا ومحليا , بات الإبتكار في القهوة ليس خياراً بل مساراَ ملحاً للخوض فيه فوجدنا مغلفات القهوة السعودية الجاهزة ومغلفات سريعة التحضير ناهيك عن تعويض دِلال القهوة التقليدية والمشبات بالدلة الكهربائية وآلات أخرى في حين أن مثل هذه الخيارات ايجابية من ناحية , ولكنها قد تفقدها بعض الخواص التي لها قيمتها عند من يعتزون بها ولكنها بدائل في الوقت الحاضر لكثرة انشغال البعض او لعدم توفر العوامل كما هي سابقا فاليوم هو عصر السرعة ولكن تبقى الطرق التقليدية هي سيدة الموقف .

أخيراً

جبلية و القهوة السعودية

في جبلية ندرك أن السعوديين يبحثون عن الجودة والمستوى العالي كنوعية للبن الذي هو بالنسبة لهم جوهرة يجب أن تكون لها خواصها ومواصفاتها الخاصة حتى تليق بهم فاذ تحدثنا عن جودة القهوة السعودية من جبلية فهي غاية المأمول فضلا عن أنها قهوة سعودية محضرة من البن الخولاني السعودي المزروع محليا على اعالي قمم جبال جازان . عملنا مع أبناء جازان ومزارعيهم الفاضلين على إنتقاء أجود أنواع البن الخولاني السعودي وتسويق محاصيلهم بالشكل المأمول واظهارها كمنتجات فاخرة شكلاً ومضموناً بما يرتقي لذائقة السعوديين بشكل خاص والخليج والعالم العربي ناهيك عن أن هذا العمل هو من صميم رؤية المملكة في دعم المزارعين والمحصول المحلي بما يعود بالنفع على الإقتصاد والمنفعة الخاصة على أبناء هذا الوطن .

ختاماً لا شيء يعلو فوق جودة منتجات هذا الوطن خصوصا عندما تكون صناعة سعودية فالصناعة السعودية دائما تنتهي بما يرضاه صانعها على نفسه وأهله فكل مستهلك هو قريب وصديق وإبن لهذا الوطن المعطاء .

جبلية .. من بلادك وتعرف مزاجك

نُشر بواسطة jabaliyah

ارحبوا.. قهوة جبلية من صفوة البن الخولاني السعودي، تأتيكم من مزارع المحافظات الجبلية بمنطقة جازان (مختصة • عربية • قِشْر) .. من بلادك وتعرف مزاجك

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: